القائمة الرئيسية

الصفحات

زواج التحليل ليس زواجًا شرعيًا فكثيرًا ما أجد من يتصل بي هاتفيًا أو عن طريق رسائل الفيس و الموقع الالكتروني ويعرض على خدماته كا تيس مستعار , نعم يقول لي انا تيس مستعار , لم يقولها صراحة هكذا ولكن يقول لي يمكنك الاتصال بي اذا اردت ان تحلل امرأة طلقت ثلاث لكي ترجع الى مُطلقها, أو يقول لي "لو احتجت مُحلل كلمني وبأسعار رخيصة" ، لذلك كانت مقالتي اليوم عن زواج التحليل شرعيًا واجتماعيًا.

زواج التحليل

زواج التحليل من الناحية الإجتماعية

هكذا تكون الصورة في رجل طلق امراته مرة ثم راجعها ثم طلقها ثم راجعها ثم طلقها لتكون نهاية الحياة الزوجية بينهما, وقد تكون صور الطلاق الثالث من رجل يطلق لسانه بالطلاق عمال على بطال واستهتارًا بالشرع ثم يجد نفسه وقد حرمت عليه زوجته نهائيًا، بطلاق ثالث شرعي رسمي على يد المأذون الشرعي.

ويتم استخراج اشهاد طلاق رسمي على يد مأذون , ويكون زواج التحليل أن يُهرول ليبحث عن الحل والحل من وجهة نظره هو المحلل وهو أن يجد من يحلل له مطلقته فيتزوج ثم يطلقها ليحلها الى زوجها السابق ويكون ذلك نظير مبلغ من المال متفق عليه.
واذا تحدثت مع هذا التيس المستعار يقول لك أنا أأساعد في عدم هدم أسرة بسبب الطلاق الثالث واساعد في إعادة زوجة الي زوجها, وتناسى هذا التيس المستعار ان هذا شرع من خلق الذكر والأنثى فهو اعلم بطبيعة الرجل وطبيعة المرأة وصلاح الأسرة.

وهو اعلم بأن صلاح الرجل الذي طلق مرة واثنين وثلاثة هو أن يُحرم من زوجته حتى يعلم أن الزوجة ليست لعبه يلعب بها وقت ما يشاء ويطلقها وقت ما يشاء ويتجه لزواج التحليل إذا كل مرة لحل المشكلة.

وبالطلاق الثالث أصبحت الحياة مستحيلة بينهما وأنه لا تسمتر الحياة مع من أُعطى فرصة واثنين وثلاث.

زواج التحليل من الناحية الشرعية

فقد عرف الفقهاء زواج التحليل انه زواج المُطلقة ثلاثًا بعد العدة ليحلها للزوج الأول، وهو من كبائر الذنوب  لقول النبي صل الله عليه وسلم (( لعن الله المحلل والمحلل له )) وقول النبي صل الله علىه وسلم (( ألا أخبركم بالتيس المستعار قالوا بلى يا رسول الله قال هو المحلل ))

وفي الحديث انه سئل النبي صل الله عليه وسلم عن المحلل فقال (( لا إلا نكاح رغبة، لا دلسه ولا استهزاء بكتاب الله عز وجل حتى تذوق عسيلته  )).

لذلك اجمع العلماء على بطلان زواج التحليل ما دام قصد به التحليل وبنية التحليل وان دخل بها او لم يدخل بها وان مكث عشرون عام ما دام بنية التحليل.

ولكي يكون الزواج صحيحًا وليس زواج التحليل لمن طلقت ثلاث ألا يكون بنية أو قصد التحليل للزوج الأول وان يكون بعد انقضاء العدة, فإذا تزوجها بنية الدوام وليس التأقيت ودون قصد التحليل ثم يعيش معها ما اراد ثم يطلقها كما يطلق الرجل زوجته أو يموت عنها, فهنا يُمكن ان تحل للزوج الأول إن أرادت أن ترجع اليه بعد انقضاء عدتها سواء كانت عدة طلاق ام عدة وفاة.

تحياتي
د / محمد الفقي المأذون الشرعي الرسمي بمصر
ماجستير الشريعة والقانون
ت / 01002246222
ت/ 01126360326

الشيخ عمرو ابو العنيين ماذون القاهرة
ت / 01271025816


تعليقات

اتصل الان