القائمة الرئيسية

الصفحات

هناك العديد من الناس من يقع في أخطاء شائعة في عقد الزواج وهي أن يتوجه الزوج والزوجة إلى مُحامي لكي يكتب لهما عقد الزواج بدون القيام بالتوجه لمأذون شرعي وهُنا يكون خطأ كبير في هذا الموضوع وهو أن يتم كتابة عقد زواج عرفي ومعنى العُرفي هُنا أنه لم يتم الإعتماد على الجهة الأساسية في إتمام عقود الزواج وهو المأذون الشرعي ويأتي الخطأ بسبب أن هذا العقد الذي تم كتابته من خلال مُحامي يكون لا يحتوي على الصيغة الشرعية السليمة لتوضيح قبول الزوجين هذا الزواج أمام شهود.

اخطاء شائعة في عقد الزواج

وهذا الخطأ يُبطل عقد الزواج والعقد بسبب أن العقد لا يحتوي على الصيغة الشرعية وهذه الصيغة كما وضحنا من أهم أركان عقد الزواج.

ومن خلال تعاملات المأذون الشرعي محمد الفقي والمأذون الشرعي عمرو أبو العينين يحدث وأن يأتي العديد من الأشخاص المُتزوجين الذي يسعون لتوثيق عقود زواجهم لدى مأذون شرعي وهُم في الأصل مُتزوجون عُرفيًا وعند السؤال كيف تم كتابة وتحرير وابرام عقد الزواج تكون الإجابة بأنه تم كتابة هذا العقد لدى مُحامي وبالطبع لا يحتوي العقد على صيغة القبول والإيجاب.

لهذا فنحن من موقع ومكتب المأذون الشرعي الرسمي وجب علينا أن نقوم بتنبيه السادة المُحامين وأيضًا المُقبلين على الزواج أن يتم ابرام عقود الزواج الخاصة بهم لدى مأذون شرعي وإن اضطررتم للكتابة لدى مُحامي فيجب أن يحتوي العقد على الصيغة الشرعية بإيجاب وقبول الزوجين في وجود شاهدين، وذلك لأن هذا الأمر يتعلق بالحلال والحرام فنرجو توخي الحذر.

تحياتي
الشيخ د / محمد الفقي المأذون الشرعي الرسمي
ت /01002246222
01126360326  

تعليقات

اتصل الان