مكتب المأذون الشرعي

الشيخ محمد الفقي: 01126360326

الشيخ عمرو أبو العينين: 01271025816

لاستلام وتوصيل وثائق الزواج و الطلاق يمكنك

الاتصال 01101415100

مأذون شرعي , موقع المأذون الشرعي الرسمي محمد الفقي أفضل مأذون في القاهرة والجيزة، مكتب مأذون شرعي مُتخصص في انهاء اجراءات الزواج والطلاق والرجعة وزواج المصريين، العرب و زواج الأجانب . توثيق عقد الزواج العرفي , مكاتبنا تغطي القاهرة والجيزة . للتواصل 01126360326 واتساب 01002246222 الشيخ عمرو 01271025816 المكتب 01101415100

 

كتب كتاب - كيف يتم كتب الكتاب؟

كتب الكتاب، الزواج او النكاح سنة من سنن الله سبحانه وتعالى في خلقه وهو آية لإستمرار الجنس البشري حيث أكده القرآن الكريم والرسول صلى الله عليه وسلم وقد دعانا رسول الله أن نتزوج وخاصة الشباب القادرين على الزواج وهو عفة للشباب والفتيات ولكي يكون الزواج او كتب الكتاب شرعيًا يجب أن يكون هُناك عقد شرعي فيه تتوافر فيه الشروط والأركان الصحيحة لإتمام الزواج والتي تتضمن القبول والإيجاب بين الطرفين.

ويوضح المأذون الشرعي أن هذا العقد والقبول والإيجاب بين الطرفين وأهلهم والإشهار يجعل الفتاة حلالًا للشاب الذي يتزوجها فيكون بعد ذلك لكلٍ منهما حقوق وواجبات على الآخر ويحق لهما الإستمتاع ببعضهما.

ويتم بعد عقد الزواج أو كتب الكتاب توثيق هذا العقد في دائرة الأحوال الشخصية حتى يرجع له أيًا من الزوجين عند حاجتهما له.

كتب كتاب, كتب الكتاب

الصيغة الصحيحة لكتب الكتاب

·         أن يكون هناك قبول من كلا الطرفين ويكون هذا القبول بصيغة واضحة يقولها كل من الطرفين وذلك حتى يتحقق أهم شروط الصيغة الصحيحة لعقد الزواج.
·         عند الإيجاب يجب أن تقول الزوجة أي من الألفاظ وهبتك، زوجتك، أنكحتك ولا يصح لفظ متعتك عند كتب الكتاب ويقول هذا ولي الزوجة أو الزوجة بنفسها.
·         والقبول لا يتطلب لفظ مُعين فهو يُمكن أن يتحقق من خلال أي لفظ يوضح الرضا والقبول للزواج ومن هذه الألفاظ قبلت زواجك، رضيت، وأي لفظ آخر يوضح نفس المعنى.
·         يجب أن لا يكون هناك فضل بين القبول الإيجاب أي ايجاب الزوجة وقبول الزوج للزواج.
·         يُمكن أن تكون الزوجة وكيلة نفسها.

شروط صحة كتب الكتاب

·         أن يقول وكيل الزوجة زوجتك وهذا اللفظ يؤدي لإتمام الزواج.
·         أن يتم قول معاني وألفاظ واضحة المعنى وهو ما يُراد منه اتمام الزواج ودوام الحال على ذلك وعلى ما تم الإتفاق عليه.
·         الأفضل أن لايكون هناك فصل بين الإيجاب والقبول كما وضحنا سابقًا.
·         يجب الإشارة وتعيين الزوجين بالإشارة والإسم والوصف.
·         لا يجب أن يكون هناك شروط في الزواج أي عندما تقوم الزوجة زوجتك نفسي بشرط كذا فهذا غير صحيح.
·         أن يكون هناك رضا وقبول بين الطرفين وهما الزوجين وما دون ذلك يكون كتب الكتاب باطلًا، ولكن إذا رضي أي من الطرفين بعد إتمام عقد الزواج وكان هذا الطرف رافضًا للزواج ففي هذه الحاله بعد رضاءه يكون العقد غير باطلًأ.
·         لا يجوز أن تشترط الزوجة أن لا يتزوج الزوج عليها مُستقبلًا وذلك لأن الله حلل الزواج بأخرى فلا يجب أن نشترط عدم تنفيذ ما حلله الله.
لا يجب أن يكون هناك أخطاء في ألفاظ عقد الزواج تُغير المعنى ولكن إذا كان هناك أخطاء في الإعراب أو غير ذلك ولا يغير في المعني فالعقد يصح إلا لم تُغير هذه الأخطاء المعنى المقصود.

شروط كتب كتاب الزوج

أن يكون الزوج عاقل بالغ راشد، وأن يكون واعي ومُدرك لما يقوم به.
المهر
·         عند التحدث عن المهر فإنه لا يكون شرط أن يتم كتابة المهر في صيغة العقد ولكن عندما يُكتب مهر في العقد فإنه يُمكن أن تقول الزوجة زوجتك نفسي على المهر كذا ويُمكن تحديده أو قول المهر او الصداق المُسمى بيننا، ثم يرد الزوج بلفظ قبلت زواجك وهي تكفي.
·         لا يكون هناك تقدير مُعين للمهر الذي يكون للزوجة على الزوجة ولكن يكون المهر بتوافق كلا العروسين عليه وكما قال الرسول صلى الله عليه وسلم أقلهن مهرًا أكثرهن بركة.
·          
·         يُمكن أن يتم دفع المهر قبل الزواج أو بعد الزواج أو تأجيله لحين آخر ويُمكن تقسيمه ودفع جزء منه وجزء آخر يتم تأجيله.
·         بعد إتمام عقد الزواج يحق للزوجة طلب مهرها المُعجل من الزوج وذلك قبل الدخول بها، ولا يجوز أن تُطالب بالمهر المؤجل.
·         وهناك العديد من الأمور الأخرى التي تخص المهر يُمكنك معرفتها من خلال التواصل معنا في أي وقت على الأرقام الموجودة على الموقع أو من خلال صفحتنا على الفيسبوك.
الوكالة في كتب الكتاب
·         يُمكن لأي من الزوجين أن يكون له وكيل في كتب الكتاب.
·         لا يكون هناك صيغة مُحددة لكي يكون هناك وكيل لأي من العروسين بشرط أن تُقال بصيغة مفهومة أو مكتوبة بأي لغة.
·         يُمكن للزوج أن يقبل الزواج بدون وكيل.
·         إذا قام الوكيل بمنع تزوج او كتب كتاب الفتاة بمن تراه هي زوجًا صالحًا لها وتراه كفؤًا فإن الولاية للوكيل تسقط وذلك بان تكون الفتاة تحتاج أن تتزوج حتى لا تقع في الحرام.
·         الوكيل أو ولي الأمر يجب أن يكون عاقل، ويجب أن يكون مسلم فلا تكون ولاية أو وكيل لغير مسلم على فتاة مسلمة.
·         لا توجد ولاية للمرأة الثيب وهي تستطيع أن تُزوج نفسها، ويُستحب أن تستأذن وكيلها أيضًا.
·         إذا كان الزوج سوف يتزوج من مسيحية أو يهودية يجب أن يتم اخذ الإذن من والدها أو وكيلها أيضًا.


وبهذأ نكون قد وضحنا العديد من الأمور حول كتب الكتاب و للمزيد من الإستفسارات يُمكنكم التواصل معنا في أي وقت حيث نعمل في موقع المأذون الشرعي الرسمي على توفير كافة المعلومات الصحيحة حول عقد القران أو كتب الكتاب والزواج.

كتب كتاب - كيف يتم كتب الكتاب؟
100 من 100 | 100 تقييم من المستخدمين و 68 من أراء الزوار

تعليقات فيسبوك
0 تعليقات بلوجر

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق

المأذون الشرعي الرسمي | 01126360326برمجة وتسويق eMarketingo © 2016

يتم التشغيل بواسطة Blogger.